بعثة طلابية إسبانية تطلع بالرباط على إشكاليات الهجرة المغربية

الخميس, 18 يناير 2018

قامت بعثة طلابية مكونة من طلبة باحثين من جامعة فرانسيسكو دي فيكتوريا للعلاقات الدولية والصحافة بمدريد بزيارة لمجلس الجالية المغربية بالخارج يوم الخميس 18 يناير 2018.

وقام الدكتور مصطفى المرابط، مكلف بمهمة في المجلس، باستقبال الطلبة الباحثين وقدم لهم نبذة عن عمل مجلس الجالية المغربية بالخارج، والقضايا الكبرى المرتبطة بواقع الجالية المغربية بالخارج التي يشتغل عليها منذ إنشائه كمؤسسة وطنية استشارية تعنى بقضايا مغاربة العالم.

RENCONTRE 180118 6

وفي هذا الإطار أكد مصطفى المرابط على ضرورة العمل بشكل مشترك بين كافة الفاعلين من أجل تعزيز الحوار بين الثقافات والأديان، وفتح أفاق النقاش الفكري بين كل مكونات المجتمع من أجل تعميق النقاش حول الإشكاليات الكبرى التي تهدد كينونة الإنسان وتضع حدودا عقلية يصعب تجاوزها، داعيا إلى إشراك الجاليات المهاجرة خاصة المسلمة منها في دينامية مجتمعات الإقامة بهدف تشجيع انفتاحها وتفاعلها الإيجابي مع قيم وثقافات هاته المجتمعات.

RENCONTRE 180118 5

وفي هذا الإطار اعتبر المرابط أن السبيل الوحيد لتحقيق مجتمع متماسك ومستقبل أفضل هو التعاون والتكامل بين جميع الأديان والثقافات، مضيفا أن وجود المسلمين في أوروبا يشكل فرصة مزدوجة يمكن ان يستفيد منها الجميع وتنعكس نتائجها الإيجابية على الدول الأوروبية وكذا على دول الأصل.

RENCONTRE 180118 3

يذكر أن زيارة البعثة الإسبانية التي أشرف عليها كل من العربي الحارثي مؤسس مركز الأنشطة الثقافية الجامعة المواطنة، وفلورنتينو بورتيرو، مؤسس مركز الدراسات الاستراتيجية بجامعة فرانسيسكو دي فيكتوريا، تأتي في إطار برنامج أكاديمي بين جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة فرانسيسكو دي فيكتوريا بمدريد يهدف إلى تبادل الزيارات لمجموعات من طلبة كلتا الجامعتين من اجل تعزيز المعرفة الثنائية للقضايا الاجتماعية والثقافية والسياسية لكلا البلدين وبحث سبل تعزيز التعاون الأكاديمي.

هيئة التحرير 

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+