تحتضن مدينة رودس اليونانية من فاتح إلى 4 أكتوبر المقبل ورشة عمل حول دور الإبداع الفني والثقافي في النهوض بحوار الحضارات في الفضاء الأورو متوسطي تحت شعار "إبداع وحركية وحوار"، بمشاركة خمسين خبيرا في مجالات الفن والثقافة.


ويهدف هذا اللقاء الذي ينظم بمبادرة من مؤسسة "أنا ليند"، إلى فتح الطريق أمام إرساء مقاربة جديدة لعمل المؤسسة من أجل وضع سياسة ثقافية تقوم على التفكير وتبادل الخبرات ومبادرات مشتركة، وكذا الاستجابة لحاجيات المجتمع المدني.


وحسب مؤسسة "أنا ليند"، التي يوجد مقرها بالإسكندرية، فإن هذا اللقاء المنظم بتعاون مع المؤسسة اليونانية من أجل الثقافة والشبكة الأورومتوسطية للنساء المبدعات، يهدف إلى خلق فضاء للنقاش وتبادل الأفكار وأفضل الممارسات في مجال الإبداع والحركية والحوار بين الثقافات.


وستتوزع أشغال الورشة على ثلاث جلسات عمل ستتمحور حول "الفنون والتربية" و"وسائل الإعلام" و"الحركية" و"الشبكات" و"الترجمة".


وأوضحت المؤسسة أن النقشات ستتركز خلال هذه الورشة على البحث الفني خلال الإقامات (الفنية) وبالتعاون مع جامعات الفنون ودور الأنترنيت والنشرة الإلكترونية والمدونات في تسهيل الولوج إلى الثقافة وصناديق تمويل التنقلات والموارد الأخرى لدعم تنقل الفنانين والفاعلين الثقافيين في المنطقة الأورومتوسطية.


كما سينكب المشاركون في الورشة على دراسة وبحث وسائل تطوير ودعم الشبكات الثقافية في المنطقة وأهمية الترجمة في الحوار بين الثقافات.


ويعتبر لقاء اليونان الأول ضمن سلسلة لقاءات إعدادية لمنتدى "أنا ليند"، الذي ينتظر أن يجمع 2800 من منظمات المجتمع المدني ببرشلونة في مارس 2010.


ويهدف المنتدى إلى إعطاء دفعة جديدة للتعاون بين منظمات المجتمع المدني المنخرطة في الحوار بين الثقافات في المنطقة الأورومتوسطية والرفع من مستوى تأثيرها في تطوير الاتحاد من أجل المتوسط مع إغناء نشاط الشبكات الوطنية وأعمال المؤسسة.


و م ع

تحتضن مدينة برشلونة خلال شهر أكتوبر القادم لقاء من مستوى عال حول موضوع "النساء الأورومتوسطيات، الكاطالانيات والمغربيات" وذلك بمبادرة من مؤسسة طنجة (منظمة غير حكومية تعمل في مجال تعزيز التفاهم والتعايش بين إسبانيا والمغرب وخاصة بين المملكة وكاطالونيا).


ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة من اللقاءات من مستوى عال تنظمها مؤسسة طنجة خلال سنة 2009 بكل من مدينتي برشلونة وطنجة لتحليل وبحث المواضيع الراهنة المرتبطة بالعلاقات بين البلدين بمشاركة شخصيات تمثل عالم السياسة والاقتصاد والثقافة والبحث الأكاديمي بالبلدين.


وحسب مؤسسة طنجة، فإن هذه اللقاءات تتوخى تقديم صورة مختلفة للمغرب بعيدا عن القوالب النمطية والأفكار المسبقة وإظهار الصورة الحقيقية لمغرب منفتح وملتزم يسير بخطة ثابتة على درب التنمية والحداثة.


ومن أجل ذلك، اختارت مؤسسة طنجة ثلاثة محاور أساسية لبرنامجها لسنة 2009 تتمركز حول مواضيع "الميثاق الوطني حول الهجرة وتأثيره على المجتمع الكاطالاني"، و"الاتحاد من أجل المتوسط من وجهة نظر ضفتي البوغاز"، و"وجهات نظر نساء ضفتي البوغاز"، يتم مناقشتها في إطار عدد من الندوات والموائد المستديرة.


ويندرج اللقاء الذي ستنظمه مؤسسة طنجة يوم 15 أكتوبر القادم بمدينة برشلونة حول "النساء الأورومتوسطيات الكاطالانيات والمغربيات" في إطار محور "وجهات نظر نساء ضفتي البوغاز".


وسيتميز هذا اللقاء بمشاركة شخصيات نسائية بارزة من المغرب وإسبانيا خاصة من منطقة كاطالونيا.


وحسب المنظمين، فإنه ينتظر أن تشارك في هذا اللقاء السيدة نزهة الصقلي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، بالإضافة إلى عدد من أعضاء الجمعيات النسائية بالمغرب.


كما ستشارك في هذا الاجتماع السيدة مار سيرنا المستشارة (وزيرة) المكلفة بالشغل في الحكومة المستقلة لكاطالونيا، والسيدة أنا تيرون السكرتيرة بالحكومة الكاطالانية المكلفة بالعلاقات مع الاتحاد الأوروبي، والسيدة إيلينا مادراثو مديرة الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي بوزارة الخارجية الاسبانية.


وتعتبر مؤسسة طنجة، التي أحدثت سنة 2008 "ملتقى للنقاش والتفكير من أجل تقديم أفكار للمساهمة في تحسين التعايش والتفاهم بين إسبانيا والمغرب وخاصة بين كاطالونيا والمغرب".


وتضم اللجنة الشرفية لمؤسسة طنجة، التي يوجد مقرها بمدنية برشلونة العديد من كبار المسؤولين والشخصيات المغربية والاسبانية المرموقة.


و م ع

سيكون المغرب ضيف شرف الدورة ال54 للأيام الدولية للبيولوجيا التي ستنظم ما بين 3 و 6 نونبر المقبل بباريس بمشاركة أكبر أخصائيي بيولوجيا السرطان من ضمنهم بيولوجيون وباحثون وخبراء وتقنيون.


وهكذا سيتم تخصيص جلسة علمية للبيولوجيا والطب بالمغرب اللذين "يتميزان بالمزاوجة بين تقليد عريق يستمد أهم موارده من البيئة الطبيعية، والتحديث من خلال دمج آخر المستجدات".


وأكد رئيس النقابة الفرنسية للبيولوجيين السيد جون بنوى، في تصريح لوكالة المغرب العربي للإنباء خلال تقديم هذا المؤتمر اليوم الخميس بباريس، أن اختيار المغرب كضيف شرف أملته بالخصوص "العلاقات الممتازة التي تربطنا بنظرائنا المغاربة".


وأشار الى أن المغرب يتوفر "على هيكلة قريبة من تلك المتواجدة بفرنسا في مجال البيولوجيا"، مضيفا أن ممارسة البيولوجيا بالمغرب ذات طابع طبي وليس صناعي.


واعتبر أنه "من المنطقي أن نقترح على المغرب أن يكون ضيف شرف هذه الأيام خاصة بالنظر إلى العلاقات المستديمة بين الجانبين على الصعيد العلمي، معربا عن سعادته لاستدعاء مختلف مكونات مجال البيولوجيا بالمغرب بما في ذلك الجمعيات والممثليات النقابية.


ومن جهة أخرى ، أشار السيد بينوى، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الفيدرالية الأورو- متوسطية لمختبرات البيولوجيا الطبية التي أسست سنة 2008 والتي يعتبر المغرب عضوا نشيطا بها، أن هذه المؤسسة "تمكننا من الاطلاع بشكل أفضل على تجربة بلدان الحوض المتوسط وعلى آمالهم والصعوبات التي يواجهونها والتالي تمكينهم من الاستفادة من تجربتنا" خاصة في ما يتعلق بضمان الجودة.


وتتناول الجلسة الأولى التي سيرأسها السيدان عبد الرحيم التازي، منسق المنتدى المغربي للبيولوجيا وعبد اللطيف بنيدر، عن مركز الانكولوجيا ابن رشد بالدار البيضاء، على الخصوص موضوع "أية استراتيجية لمحاربة داء السرطان بالمغرب" التي سينشطها السيد رشيد بقالي، المدير التنفيذي لجمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان.


و م ع

تحتضن الدار البيضاء ما بين 9 و11 أكتوبر المقبل، فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمرأة المغربية الذي تنظمه جمعية ملتقى بلادي للمواطنة تحت شعار "المرأة المغربية... مرآة المجتمع".


وذكر بلاغ للجمعية، أن هذه الدورة المنظمة بمناسبة تخليد اليوم الوطني للمرأة المغربية، الذي يصادف العاشر أكتوبر من كل سنة، ستعرف تكريم مجموعة من النساء البارزات في مجالات عدة منها الإبداعية والاجتماعية والاقتصادية والإعلامية، اللواتي استطعن خلال السنوات الأخيرة وضع أسمهن في الصدارة عبر مشاركتهن في العديد من التظاهرات داخل وخارج أرض الوطن.


وستكرم هذه التظاهرة مجموعة من الأسماء منها القاضية رشيدة أحفوض رئيسة غرفة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وأستاذة بالمعهد العالي للقضاء في الرباط ومعدة ومقدمة برنامج "مداولة"، الذي يعنى بشؤون القضايا والمحاكم بالقناة الأولى.


كما ستشمل هذه العملية الفنانة سعيدة شرف، تتويجا لمسارها الفني، الذي قادها إلى المشاركة في العديد من المهرجانات الموسيقية داخل المغرب وخارجه.


وستحتفي دورة هذه السنة بالإعلامية نادية الناية منشطة بالإذاعة الوطنية المركزية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وكذا الناشطة الجمعوية نجية أديب رئيسة جمعية "ماتقيش أولادي" المهتمة بمحاربة الاستغلال الجنسي للأطفال.


وسيعرف برنامج هذه التظاهرة إلى جانب تنظيم سلسلة من المعارض الخاصة بالإبداعات النسائية التي تعمل على إبراز مهارة المرأة المغربية في مجالات التشكيل والنحت والصناعة التقليدية، إقامة ندوة حول "المرأة المغربية ... مرآة المجتمع" بمشاركة مجموعة من النساء في مجالات الثقافة والاقتصاد والسياسة والمجتمع والسياسة، لمناقشة واقع المرأة المغربية في ظل التحولات الراهنة ومدى مساهمتهن في الحركية التنموية التي يعيشها المغرب خلال السنوات الأخيرة.


وستتوج فعاليات هذا المهرجان، الذي ينظم بتنسيق مع مقاطعة سيدي بليوط، بتنظيم زيارات ميدانية للعديد من المراكز الاجتماعية والتأهيلية الخاصة بالمرأة، فضلا عن عقد سلسلة من اللقاءات المفتوحة مع مجموعة من المبدعات في الفن والرياضة والإعلام بهدف تقريبهن أكثر من الجمهور.


و م ع

يترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم الجمعة 25 شتنبر الجاري بالقصر الملكي بالرباط مراسيم عقد قران صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل على سنة الله ورسوله ووفقا للتقاليد المرعية للأسرة الملكية الشريفة بالآنسة أنيسة ليمكول.


وأوضحت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، أن مراسيم عقد القران سيعقبها حفل الزفاف يوم السبت 26 شتنبر بالإقامة الخاصة للمرحوم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط.


وفي ما يلي نص البلاغ الذي أصدرته الوزارة بهذا الخصوص:


" تعلن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، نجل المشمول بعفو الله، صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله وصاحبة السمو الأميرة لمياء الصلح، سيعقد قرانه السعيد، على سنة الله ورسوله، ووفقا للتقاليد المرعية للأسرة الملكية الشريفة، بالآنسة المصونة أنيسة ليمكول، التي أسلمت منذ نعومة أظفارها، والمنحدرة من أبوين ألمانيين مسلمين : السيد عمر والسيدة أمينة ليمكول، اللذين اعتنقا الإسلام، خلال مقامهما بالمغرب، حيث سبق لوالدها أن شغل، لعدة سنوات، منصب ملحق عسكري بسفارة ألمانيا الاتحادية بالمملكة، وهو ما مكنها من التشبع بتقاليد المجتمع المغربي.


وسيتولى مولانا أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الرئاسة السامية والرعاية المولوية، لمراسيم عقد هذا القران المبارك، برحاب القصر الملكي بالرباط، يوم الجمعة 05 شوال 1430 ه، موافق 25 شتنبر 2009 م ، وذلك في حفل يحضره أعضاء الأسرة الملكية الشريفة، وسيعقبه، بإذن الله تعالى، حفل الزفاف يوم السبت 06 شوال الجاري، موافق 26 شتنبر 2009 م، بالإقامة الخاصة للمرحوم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط.


حفظ الله سيدنا المنصور بالله، وأقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وبصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.


جعل الله تعالى أيام مولانا الإمام، أياما مشرقة ناضرة، حافلة بأبهى الأفراح، وموصول المسرات. إنه سميع الدعاء".


و م ع

أعربت المفوضية الأوروبية أمس الأربعاء عن أسفها لتحفظات الأوروبيين حيال تسهيل إجراءات منح حق اللجوء للمهاجرين واعتبرت أن السياسات الوطنية غير مثمرة غداة تفكيك مخيم في شمال فرنسا لمهاجرين غير شرعيين راغبين في الانتقال إلى بريطانيا.


وقال المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الحريات والأمن جاك بارو "إن المعالجات الوطنية البحتة تجاوزها الزمن. إن هذه الظاهرة تتطلب سياسة أوروبية بهدف وضع كل الممارسات على مسار واحد".


وذكر بارو بان "المفوضية قدمت اقتراحا لتعديل القواعد الحالية والسماح بدراسة طلبات اللجوء الى الدولة التي يقيم فيها أهل مقربون من طالب اللجوء".


وأقر بارو بأنه أصيب بخيبة أمل جراء عدم الترحيب بهذا الاقتراح.


وقال "لقد أجرينا جولة حوار أثناء آخر اجتماع مع الوزراء المكلفين بشؤون الهجرة الاثنين في بروكسيل والذي كشف عن تحفظات من بعض الدول وليس فقط من بريطانيا".


وأوضح "أن هذه الدول تفضل تطبيق إجراء دبلن الكامل على حساب الدول المحيطة مثل مالطا واليونان أو ايطاليا".


والإجراء المطبق حاليا والذي يطلق عليه اسم دبلن الكامل يقضى بوجوب تقدم المهاجرين بطلب اللجوء في البلد الذي عبروه للدخول إلى الاتحاد الأوروبي.


وقال بارو "إن المفوضية بدأت بطرح الرد الأوروبي على الطاولة. وعلى الدول أن تبدو أكثر تضامنا وان تقبل بهذه المساعدة التي لن تتمكن من دونها من حل المشاكل".


وحذر قائلا "وفى حال العكس سنشهد عاجلا آم آجلا أوضاع مهاجرين تائهين بتشجيع من المهربين وسيكون الأوروبيون المنقسمون أكثر ضعفا".

 


و أ ج


سيكون المغاربة المقيمون بمنطقة بروفانس آلب كوت دازور (جنوب شرق فرنسا) على موعد في مارس المقبل بمارسيليا، مع أول معرض (سماب إيكسبو) وهو تظاهرة ثقافية وتجارية موجهة لأفراد هذه الجالية.


وعلم لدى المنظمين أن برنامج هذه التظاهرة، التي ستنظم ما بين 12 و14 مارس 2010 في هذا الميناء المتوسطي الكبير، يتضمن أمسيات موسيقية مع فنانين مغاربة ولقاءات مناقشة حول القضايا التي تهم المغاربة المقيمين بالخارج بالإضافة إلى عروض تجارية، خاصة في مجال العقار.


ويقام هذا المعرض من طرف شركة (سماب غروب)، التي يوجد مقرها بباريس والتي سبق لها أن نظمت عدة تظاهرات من هذا القبيل، من بينها معرض المغاربة بباريس (سماب)، الذي تم إطلاقه منذ عشر سنوات بالعاصمة الفرنسية ومعرض (سماب إيمو) الموجه للاستثمار في مجال العقار، والذي احتفل في ماي الماضي بباريس بمرور سبع سنوات على وجوده.


وأشار المصدر ذاته إلى أنه بعد النجاح الكبير لهذه التظاهرات وسط المغاربة المقيمين بفرنسا، سجل معرض (سماب) حضورا لافتا بإسبانيا، حيث تمت برمجة الدورة الثانية في شتنبر 2010 ببرشلونة (شمال شرق).


وقرر منظمو معرض (سماب إيكسبو)، بعد أن تم تنظيمه خارج فرنسا ومن أجل تحقيق المزيد من القرب من المغاربة المقيمين بالإقليم الفرنسي، إقامته في مدن فرنسية أخرى.


وأوضح المدير العام ل(سماب غروب) سمير الشماح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الاختيار وقع على مدينة مارسيليا بالنظر إلى العدد الكبير من أفراد الجالية المغربية الذين يقيمون بها.


وأضاف السيد الشماح أن (سماب إيكسبو) بمارسيليا، الذي سيكون وفيا لروح المعارض المهنية بباريس والقوي بتجربته ببرشلونة وسط المغاربة المقيمين بكاطالونيا، سيشكل "تجمعا فريدا من نوعه للمغاربة وكذا لأصدقائهم بمارسيليا وجهتها" الذين سيجدون رهن إشارتهم طيلة ثلاثة أيام مختلف المظاهر الاحتفالية والعروض الثقافية والتجارية.


و م ع

سيتم إحداث تكوين للحصول على شهادة الماستر في الصحافة في دجنبر المقبل بالمدرسة العليا للاتصال والإشهار بالدار البيضاء، وذلك بشراكة مع المعهد الفرنسي للصحافة الكائن مقره بباريس.


وفي هذا السياق، وقع السيدان لويس فوجيل رئيس جامعة باريس 2 ، التابع لها المعهد الفرنسي للصحافة، وعز الدين لزرق المدير المؤسس للمدرسة العليا للاتصال والإشهار، أمس الثلاثاء بمقر جامعة السوربون-بانتيون، على اتفاقية شراكة تحدد شروط اختيار المرشحين ومحتوى المواد التي سيتم تدريسها.


وسيمكن التكوين، المؤدى عنه، للحصول على شهادة الماستر في "الإعلام/تعدد الوسائط"، التي تم إحداثها بالدار البيضاء بشراكة مع المعهد الفرنسي، من اكتساب مهارات نظرية وعملية في وسائل الإعلام ، كما سيمكن خريجيه من أن يصبحوا صحافيين مهنيين في الصحافة المكتوبة، وفي مجال السمعي البصري وتعدد الوسائط.


وخلال حفل التوقيع على هذه الاتفاقية، أعرب السيد لزرق، مدير هذه المدرسة المغربية الخاصة المتخصصة في تدريس الاتصال والصحافة عن "فخره وسعادته لإبرام هذه الاتفاقية مع جامعة فرنسية كبرى".


كما نوه السيد لزرق بالثقة التي وضعتها في المدرسة إدارة المعهد الفرنسي للصحافة وفريقه البيداغوجي الذي سيمكن من خلال هذا التعاون اللامركزي ، من إنشاء "تكوين من مستوى عال في الصحافة بالمغرب ".


ومن جهتها، أشادت السيدة ناتالي سوناك مديرة المعهد الفرنسي للصحافة ب "المبادلات الممتازة" بين فريقي المؤسستين والتي مكنت من عقد هذه الشراكة التي تم إرساء أسسها الأولى في ماي الماضي.


وقالت إن الأمر يتعلق بانفتاح جديد على العالم من قبل المعهد الفرنسي للصحافة الذي نسج شبكة انتقائية مع مؤسسات معروفة في مجال التكوين في وسائل الإعلام، ومن بينها مدرسة الصحافة في بيركلي (الولايات المتحدة).


واعتبر السيد أعراب إسياعلي، منسق الطرف المغربي في هذا المشروع، أن الشراكة مع هذا المعهد ستمكن من إضفاء المصداقية على التكوين في الصحافة وتعدد الوسائط وتجميع كفاءات أفضل لخدمة انفتاح وتحرير الحقل الإعلامي بالمغرب وخاصة في القطاع السمعي البصري.


ويمنح المعهد الفرنسي لللصحافة، الذي تأسس سنة 1937، دبلومات منذ سنة 1961 ويهيئ للدكتوراه في علوم الإعلام. وقد تخرج من هذا المعهد صحافيون كبار في الصحافة الفرنسية ووسائل الإعلام الفرنكفونية بالخارج.

 

و م ع

الصحافة والهجرة

Google+ Google+